رغده صالح عمر الادريسي

أدوات الربط

–             

–            أدوات الربط

–             

–            من أنواع الرَّبط بالحروف :

         حروف العطف ، منها : الواو ، الفاء ، ثمَّ

         حروف التَّفسير ، منها : أنْ ، أي

         حروف الاستئناف ، منها الواو ، الفاء

         حروف التَّفصيل ، منها : أمَّا ، أو

من أنواع الربط بالجمل:

*عبارات تشير للأسباب والنتائج:(بسبب، ويعود الأمرإلى،ونتيجة لذلك)

*عبارات تشير للتلخيص والزيادة: (ويتلخص الأمر في، وبعبارة أخر،بالإضافة لذلك، باختصار)

*عبارات دالة على التعليل: (لكي، لكيلا، من أجل أن)

*عبارات استدراك وتوكيد: (على رغم ..فأن، ومهما يكن..فإن)

تطببيق

1- تفاءل ولو تكالبت عليك الهموم،.. الوعد بالفرج مضمون بنص الكتاب.( لكن / أو / لأن)

2- توكل على الله حق التوكل ...... تكف كل أمرك. ( لـ / لكن / إنْ )

3- أحب والديَّ ........ أستمع إلى نصحهما .   ( و/ لكن / أو )

*حضر الطلاب أول يوم الدراسة  ....(لكن) زميلهم خالد لم يحضر

سأل المعلم عنه ... (فـ)  أخبره صديقه محمد بأنه مريض

قرر المعلم وطلابه زيارته للاطمئنان عليه.

*(....لم يكن رسول الله بالطويل البائن -بالقصير المتردد -بالأبيض ألامهق -بالأدم، - بالجعد القطط ولا بالبسط... بعثه الله على رأس أربعين سنة -أقام بمكة عشر سنين -بالمدينة عشر سنين -توفاه الله على رأس ستين سنة -في رأسه ولحيتيه عشرون شعرة بيضاء، -يبعث الله نبيا -وقد كانت شامة النبوة في يده اليمنى، إلا أن يكون نبينا محمد ( ص) -شامة النبوة كانت بين كتفيه....)

—            وُلد نجيب محفوظ في حي الجمالية (و / ف/ثم) هو أحد الأحياء الشعبية في القاهرة (حيث، ثم )يقع بجانب مسجد الحسين بالأزهر. (ورغم أن، حيث أن،ولذلك) والده كان موظفاً حكومياً بسيطا، إلا أنه كفل لابنه التعليم المناسب، (ثم، فـ، إلى) غير عمله وعمل في التجارة بعد ذلك.

—            كان محفوظ قارئاً ممتازاً (فقد، يعود الأمر) قرأ للمنفلوطي وترجم بعض أعماله، (كما، ولذلك ،ثم) قرأ لطه حسين والعقاد وسلامة موسى وإبراهيم المازني وتوفيق الحكيم وغيرهم.(ومع ذلك، وبالرغم،من اجل ذلك) لم يهمل قراءة الأعمال الكلاسيكية سواء أكانت عربية أم غربية.

—            وقد بدأ نشاطه الأدبي في سن مبكرة (وذلك/حيث أن) بكتابة المقالة والترجمة. ثم اتجه لكتابة القصة القصيرة والرواية.

—            ويعدُّ محفوظ في الوقت الحاضر أشهر الروائيين العرب، (فقد،وبعبارة أخرى) ألف العديد من الروايات والقصص التي نالت شهرة كبيرة سواء في مصر أو في البلاد العربية الأخرى.

أخطاء في استخدام أدوات الربط

—            1- استخدام (حيث) للسَّببيَّة ، في حين أنَّ معناها الظَّرفيَّة:

—             ” احتدم الخلاف بينهم حيث لم يستطيعوا تجاوز أول نقطة“ (خطأ)

—              وقفت حيث وجدت الظل / جلست حيث وجدت أصدقائي  (صواب)

—            2- (كلما) لا تكرر ولا تقع في وسط الكلام :

—            كلما ازدادت قراءاتك، كلما زادت معرفتك (خطأ)
كلما احترمتني كلما احترمتك (خطأ)

—            كلما زادت قراءاتك زادت معرفتك (صواب)
كلما احترمتني احترمتك(صواب)

—            اقرا كلما سنحت لك الفرصة (خطأ)
كلما سنحت لك الفرصة اقرأ أكثر (صواب)

—            أخرجُ من البيت كلما أمطرت (خطأ)
كلما أمطرت أخرج من البيت (صواب)

—            3- تكرار الاسم الظَّاهر بدل استخدام الضَّمير:

—             ”وقفت بنا السِّيارة عند بحرة ، وبحرة هي المحلة الثَّانية في طريق مكَّة ، وبحرة تلفت النَّظر بالأضواء الكثيرة البيضاء المنتشرة في بحرة دلالة استعداد مقاهي بحرة لاستقبال القوافل ببحرة..“

—            الصواب (..وهي تلفت الأنظار...المنتشرة بها..استعدادها..)

—            4- عدم المطابقة بين الضَّمير ومرجعه في العدد والجنس:
 - الطَّالبات يكتسحوا المراكز الأول في الثَّانويَّة العامَّة (خطأ)

—             الطالبات يكتسحن .... (صواب)
- على بعض النَّاس أن يعمل بجدٍّ ؛ لكي يكون ايجابيًا (خطأ)

—            أن يعملوا بجد، لكي يكونوا إيجابيين (صواب)

—           
5- عدم المطابقة بين الاسم الموصول وموصوفه في الجنس والعدد
:
- تطور العلاقات إلى المستوى الَّذي هي عليه اليوم (خطأ)

—            ...التي هي عليه اليوم (صواب)

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/23/2010 7:45:23 PM